أعلن التلفزيون السوداني أن 15 شخصا لقوا مصرعهم بينهم وزير الدولة بوزارة الدفاع  إبراهيم شمس الدين إثر تحطم طائرة عسكرية كانت في طريق عودتها من إحدى مدن جنوب السودان إلى الخرطوم.

وأضاف التلفزيون أن الطائرة تحطمت بعد انحرافها عن مدرج مطار عدارييل جنوب شرق مدينة ملكال في ولاية أعالي النيل, ولم يشر التلفزيون إلى ملابسات الحادث.

وذكر مراسل الجزيرة في الخرطوم أن الطائرة انحرفت عن المدرج واصطدمت بمباني المطار قبل تحطمها.

وأفاد بيان صدر عن وزارة الدفاع أن الطائرة كانت تقل وزير الدولة و11 ضابطا بينهم سبعة برتبة لواء وثلاثة عمداء ومقدم واحد، وأوضح أن الوفد الذي يضم ضابطين جنوبيين كان يقوم بجولة لتفقد الجنود المتمركزين في المنطقة الغنية بالبترول.

والضباط برتبة لواء هم مالك الحج خضر، وبكري عمر خليفة، وسيد العبيد عبد الحليم، وكمال الدين علي الأمين، وعلي أريكة كوال، وياسين عربي محمد، وفيصل عيسى أبو فاطمة.

وكان العقيد شمس الدين من أهم القيادات في مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني الذي قاد الانقلاب العسكري عام 1989 وأوصل الفريق عمر حسن البشير إلى السلطة، وكان يشرف بنفسه على العمليات التي يخوضها الجيش السوداني ضد المتمردين في الجنوب.

وتعتبر ولاية أعالي النيل التي وقع فيها الحادث من المناطق النفطية في جنوب السودان الذي يشهد حربا أهلية منذ عام 1983.

المصدر : وكالات