أبو حمزة المصري
قالت تقارير صحفية إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اقترح على بريطانيا تسليمها خمسة بريطانيين معتقلين بتهم الإرهاب مقابل تسليم الإسلامي أبو حمزة المصري الذي تتهمه صنعاء بالتخطيط لتنفيذ اعتداءات ضد مصالح أميركية وبريطانية في اليمن.

وقال متحدث باسم السفارة البريطانية في صنعاء إن الرئيس اليمني طلب من السفيرة فرانسيس غاي نقل الاقتراح إلى الحكومة البريطانية.

وأفادت التقارير أن صفقة المقايضة تتضمن قضاء البريطانيين الخمسة بقية عقوباتهم في السجون البريطانية، والسماح للجانب البريطاني بتكليف محامين يمنيين أو بريطانيين للدفاع عن أبو حمزة المصري، ومتابعة محاكمته وفقا للقانون اليمني بما يضمن محاكمة عادلة له. يشار إلى أن اليمن طالب لندن مرارا بتسليمه أبو حمزة.

الجدير ذكره أن القضاء اليمني حكم في أغسطس/ آب عام 1999 على ثمانية بريطانيين من أصل باكستاني وعربي إضافة إلى جزائريين بالسجن لمدد تتراوح بين سبعة أشهر وسبعة أعوام، بعد إدانتهم بتشكيل خلية مسلحة لتنفيذ عمليات "إرهابية" على أهداف غربية في مدينة عدن جنوبي اليمن. وقد غادر ثلاثة من البريطانيين اليمن في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999 بعد انتهاء فترة عقوباتهم.

وتقول السلطات اليمنية إن أبو حمزة المصري الذي قاتل في أفغانستان في الثمانينات هو الذي أرسل الرجال العشرة للقيام بأعمال تخريبية في اليمن. كما تتهمه السلطات اليمنية بعلاقته بمتشددين إسلاميين خطفوا 16 سائحا غربيا عام 1998. وقد أسفر الحادث عن مقتل أربعة سياح.

المصدر : وكالات