مبارك وبوتين
أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الرئيس المصري حسني مبارك قرر مغادرة موسكو قبل الموعد الرسمي المقرر لانتهاء الزيارة دون أن تتضح الأسباب التي أدت إلى ذلك. وكان من المفترض أن يزور مبارك مركز خرونيتشيف الفضائي حسب الجدول الرسمي للرحلة.

وقال متحدث باسم الخارجية الروسية إن الرئيس المصري قدم موعد مغادرته موسكو بضع ساعات وعاد إلى بلاده لكنه لم يقدم توضيحا لتلك الخطوة. كما أفادت السفارة المصرية في موسكو أنها تجهل سبب تقديم موعد المغادرة.

وتركزت مباحثات مبارك مع المسؤولين الروس أثناء الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام على التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين. وأشاد الطرفان بالعلاقات بين القاهرة وموسكو والتي يرجع تاريخها إلى الحقبة السوفياتية.

وناقش مبارك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط والمبادرة المصرية الأردنية الرامية إلى استئناف الحوار الفلسطيني الإسرائيلي والتوصل إلى اتفاق سلام في غضون ستة أشهر.

يذكر أن مبارك سوف يستقبل في القاهرة غدا الأحد وزير الخارجية الإسرائيلي شيمون بيريز بشأن تلك المبادرة.

المصدر : وكالات