تعرض السفير الأردني في العراق لهجوم مسلح أثناء عودته عبر الطريق البري من عمان إلى بغداد استهدف في ما يبدو سرقته. وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الأردنية أن السفير حمود القطارنة تعرض أمس الاثنين لهجوم مسلح في العراق عندما كان عائدا إلى مقر عمله.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" عن المصدر نفسه قوله إنه "أثناء عودة السفير الأردني في العراق حمود القطارنة إلى عمله في العراق بعد إجازة قضاها في الأردن تعرض داخل الأراضي العراقية لهجوم مسلح".

وأضافت أن "ثلاثة مسلحين هاجموه وسلبوه سيارته وكل ما بداخلها ولاذوا بالفرار"، مشيرة إلى أن السفير وصل إلى مركز عمله في بغداد في وقت لاحق.

ويبلغ طول الطريق الواصل بين عمان وبغداد حوالي ألف كيلومتر، منها حوالي 400 كيلومتر داخل الأراضي الأردنية والبقية داخل العراق. وحتى سنوات قليلة كان هذا الطريق هو المنفذ الوحيد للعراق على العالم الخارجي منذ انتهاء حرب الخليج الثانية عام 1991.

المصدر : الفرنسية