أفاد مسؤول أردني أن نيزكا سقط الأسبوع الماضي قرب قرية في شمال البلاد بينما كان أهلها يشاركون في تشييع جثمان أحد أبنائها.

وقال رئيس بلدية بيت أيدس محمد نواف المقدادي إن أكثر من مائة شخص من أبناء القرية كانوا يشاركون في جنازة الأربعاء الماضي قبيل غروب الشمس عندما شاهدوا جسما غريبا يشبه كرة اللهب وله رأس بلون أصفر غامق.

وأضاف أن النيزك عبر سماء القرية بسرعة فائقة من الغرب إلى الشرق قبل أن يسقط محدثا انفجارا كبيرا وحريقا ارتفعت ألسنته أربعة أمتار على مساحة تقدر بأكثر من عشرة أمتار مربعة.

وقال رئيس بلدية بيت أيدس التي تبعد 85 كيلومترا شمال عمان إن كثيرا من أهالي القرية اعتبروا أن ما سقط كان صاروخا لكننا عندما توجهنا إلى الموقع لم نجد أثرا لأي قطعة معدنية.

وأعرب المقدادي عن ارتياحه لأن النيزك سقط في منطقة مليئة بالحجارة وليس في الأحراش المجاورة للقرية التي لو سقط فيها لكان قد تسبب في اندلاع حريق هائل.

وقال إنه أبلغ أيضا أعضاء الجمعية العلمية الملكية الأردنية لزيارة موقع سقوط النيزك خاصة أن ذلك يمثل حدثا نادرا في الأردن.

المصدر : الفرنسية