صدام حسين وسط جموع المحتفلين (أرشيف)
وافق المجلس الوطني العراقي على توصية باعتبار يوم الثامن والعشرين من أبريل/ نيسان والذي يصادف يوم مولد الرئيس صدام حسين عطلة رسمية في عموم البلاد. وذكرت وكالة الأنباء العراقية التي أوردت النبأ أن النواب العراقيين وافقوا على مسودة المقترح، وطلبوا من مجلس قيادة الثورة وهو أعلى سلطة في البلاد أن يصدر قانونا يعتبر يوم مولد الرئيس عطلة رسمية ومناسبة وطنية.

وقالت الوكالة إن موافقة البرلمان على هذا المقترح جاءت "تقديرا للدور الذي مارسه الرئيس في قيادة الشعب العراقي أثناء أقسى الفترات ومواجهة المعتدين وخططهم التآمرية المحوكة ضد الشعب العراقي". وأضافت الوكالة أن العراق تمكن خلال فترة حكم الرئيس من "طرد المعتدين الذين كان مصيرهم الفشل".

ويتوقع أن يجرى احتفال رسمي في مدينة تكريت مسقط رأس صدام يبدأ باستعراض عسكري تليه فقرات متنوعة أخرى، حسبما أفاد المحافظ صلاح الدين أحمد عبد الرشيد لصحيفة القادسية. وأضاف أن لجنة لعيد الميلاد ستعلق 350 صورة شخصية كبيرة على الأقل في تكريت بهذه المناسبة.

ولد صدام لعائلة فقيرة في 28 أبريل/ نيسان 1937 في قرية بالقرب من مدينة تكريت الواقعة إلى الشمال من بغداد. وفي سنة 1957 انتسب لحزب البعث، وشارك في محاولة الاغتيال الفاشلة لعبد الكريم قاسم سنة 1959، واستطاع أن يفر إلى سوريا ثم إلى مصر. ثم عاد إلى العراق بعد انقلاب 1963 الذي قاده عبد السلام عارف، وشارك في انقلاب البعث سنة 1968. وفي نفس العام أصبح صدام نائبا للرئيس العراقي أحمد حسن البكر، ثم رئيسا للبلاد منذ عام 1979.

المصدر : وكالات