الأردن: محكمة الاستئناف تطالب بإعادة محاكمة إسلاميين
آخر تحديث: 2001/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ

الأردن: محكمة الاستئناف تطالب بإعادة محاكمة إسلاميين

دعت محكمة الاستئناف في الأردن إلى إعادة محاكمة تسعة إسلاميين حكمت محكمة أمن الدولة العسكرية على ثمانية منهم بالسجن مدى الحياة بتهمة القيام بسلسلة من الهجمات المسلحة قبل ثلاث سنوات.

وقالت وثائق محكمة الاستئناف التي تم الكشف عنها إن قرار المحكمة الذي صدر يوم العاشر من الشهر الجاري سيبطل حكم المحكمة العسكرية الصادر عام 1999.

وقالت المحكمة في حيثيات قرار الاستئناف إن إعادة محاكمة المتهمين ضرورية، لأن الحكم الذي صدر من المحكمة العسكرية يتعارض مع القانون الذي يتطلب تحديد الأضرار المترتبة التي تستوجب مثل هذه العقوبة.

ومضت المحكمة إلى القول "إن أعمال الإرهاب والتخريب التي قام بها المجرمون لم تسفر عن أضرار في الممتلكات أو الأموال أوالمؤسسات، ولكنها تسببت في أضرار في ممتلكات متحركة خصوصا السيارات".

وأضاف قرار الاستئناف "وبما أن السيارات لاتعتبر ممتلكات عامة، أو من بين تلك التي ذكرها القانون، لذلك فإن المحكمة العسكرية قد قامت بتطبيق القانون بشكل خاطىء".

وكانت المحكمة العسكرية قد حكمت أيضا على تسعة آخرين, ثلاثة منهم غيابيا, بالسجن لمدة 15 عاما بذات التهمة التي تشمل القيام بسلسلة من التفجيرات التي لم تسبب وقوع ضحايا أو إصابات بينما برأت ساحة أربعة من المتهمين.

وكانت المحكمة العسكرية قد اتهمت في حكمها الذي أصدرته في السابع والعشرين من أبريل/ نيسان عام 1999 الإسلاميين التسعة بالانتساب إلى جماعة لم تكن معروفة من قبل وتدعى (الإصلاح والتحدي) بهدف المساس بأمن واستقرار الأردن، ومحاولة إسقاط نظام حكم الملك الراحل حسين.

وكانت التفجيرات قد استهدفت عددا من السيارات التي كانت تقف في عدة أماكن، منها ساحة أحد الفنادق في العاصمة عمان، ومكتب في دورية شرطة مرور، إضافة إلى إحدى المدارس الخاصة. وأصابت الانفجارات سيارتي رئيس مخابرات سابق ووزير داخلية سابق.

المصدر : أسوشيتد برس