العاهل الأردني: المنطقة لا تحتمل أجواء التوتر الراهنة
آخر تحديث: 2001/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/29 هـ

العاهل الأردني: المنطقة لا تحتمل أجواء التوتر الراهنة

عبد الله الثاني
حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأحد من أن منطقة الشرق الأوسط لا  تحتمل أجواء التوتر الراهنة والناجمة عن التصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية. ودعاإلى تضافر الجهود لإعادة عملية السلام إلى مسارها.

وقال الملك عبد الله خلال لقائه وفدا من مجلس النواب الأميركي إن "المنطقة لا تستطيع احتمال استمرار أجواء التوتر جراء التصعيد الخطير الذي تشهده المناطق الفلسطينية". ودعا إلى "تضافر جهود كافة الأطراف المعنية بعملية السلام لإعادتها إلى مسارها الطبيعي على كافة المسارات كي لا تتسع دائرة العنف والتطرف في المنطقة".

وأكد الملك عبد الله أن المبادرة الأردنية المصرية الأخيرة جاءت في إطار سعي البلدين لوقف تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني وخلق الظروف الملائمة لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا للاتفاقات الموقعة بينهما ووفقا للشرعية الدولية.وأشار إلى حالة الإحباط التي يعيشها الفلسطينيون جراء استمرار الاعتداءات الإسرائيلية واستمرار الحصار على المناطق الفلسطينية.  

وقد وصل وفد مجلس النواب الأميركي -الذي يضم ثمانية نواب- يوم الجمعة الماضي إلى عمان، أول محطة في جولته بالمنطقة، لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط وخاصة في الأراضي الفلسطينية. 

وكان رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب أعلن الثلاثاء الماضي أن بلاده تنتظر ردا من الحكومة الإسرائيلية على المبادرة التي تدعو لاتخاذ إجراءات ثقة متبادلة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف وقف العنف. وقدم الأردن هذه المبادرة رسميا إلى الإسرائليين أثناء زيارة وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب لإسرائيل مؤخرا.

المصدر : وكالات