الجيش السوداني ينفي مزاعم المتمردين بتحقيق انتصارات
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ

الجيش السوداني ينفي مزاعم المتمردين بتحقيق انتصارات

جندي حكومي يحمل سلاحه
في جنوبي السودان (أرشيف)
نفت الحكومة السودانية اليوم الجمعة مزاعم لمتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان بأنهم حققوا انتصارات في جنوبي النيل الأزرق مؤخرا. كما نفت قصفها أهدافا مدنية في جبال النوبة. ونقلت صحيفة الصحافة عن الناطق باسم القوات المسلحة السودانية اللواء محمد بشير سليمان قوله إن المعلومات عن قصف أهداف مدنية لا أساس لها من الصحة.

وقال سليمان إن الأنباء التي أطلقها المتمردون -بأنهم استولوا على خمس مناطق في ولاية النيل الأزرق في شرقي البلاد بعد قتلهم المئات من جنود الحكومة- هي مجرد دعاية.

وأضاف "لقد وقعت مواجهات بين وحدة استطلاعية متقدمة تابعة للجيش والمتمردين في هذه الولاية.. وقامت الوحدة بمهمتها المتمثلة في جمع المعلومات حول سلاح وعتاد الجيش الشعبي لتحرير السودان في ولاية النيل الأزرق" دون أن يعطي معلومات عن حجم الخسائر في صفوف القوات الحكومية.

ويأتي النفي الحكومي بعد يوم من إعلان متمردي الجيش الشعبي بزعامة العقيد جون قرنق تحقيق انتصارات عسكرية في النيل الأزرق.

واتهم ناطق باسم المتمردين الجيش السوداني بقتل مدنيين إثر غارة شنتها طائرتان من طراز أنطونوف الإثنين الماضي على مدرج للطيران في كودا على مقربة من مدرسة مسيحية أطلقت خلالها 14 قذيفة أسفرت عن جرح طالب.

وكان المتمردون قد أعلنوا أنهم استولوا مساء أمس على عدد من المناطق في ولاية النيل الأزرق شرقي البلاد بعد أن ألحقوا خسائر فادحة بالقوات الحكومية.

وقال الناطق باسم الجيش الشعبي ياسر عرمان إنهم سيطروا على خمس مناطق في جنوبي النيل الأزرق هي كيلو وديم سعد وكارو يارا وعدسي ودندرو، وتبعد الأخيرة 100 كلم عن الدمازين كبرى مدن ولاية النيل الأزرق.

وتشتد المواجهات العسكرية بين المتمردين والقوات الحكومية السودانية في أشهر الصيف إذ يتمكن الجانبان فيها من تحريك المعدات العسكرية والقوات بسرعة أكبر من موسم الأمطار الذي غالبا ما تنحسر فيه المواجهات. 

يذكر أن متمردي الجيش الشعبي يخوضون حربا على الحكومات المتعاقبة في الخرطوم منذ عام 1983 وهو العام الذي تشكلت فيه حركة المتمردين التي تطالب بمنح الجنوب حكما ذاتيا.

المصدر : الفرنسية