ذكرت منظمات حقوقية أن المئات من أعضاء حركة النهضة الإسلامية التونسية مضربون عن الطعام منذ الأحد الماضي. في غضون ذلك نفى المدير العام لإدارة السجون في تونس مصطفى بن جعفر تلك التقارير وشكك في صحتها.

وذكرت قناة الجزيرة أنها تلقت بيانا من منظمات حقوقية يفيد كذلك بأن المئات من السجناء التونسيين لقوا حتفهم داخل السجون بسبب سوء المعاملة.


منظمات حقوقية: المئات من السجناء لقوا حتفهم داخل السجون التونسية بسبب سوء المعاملة.

وقد نفى المدير العام لإدارة السجون في تونس مصطفى بن جعفر تقارير المنظمات، وأعلن خلو السجون التونسية من أي مضربين عن الطعام. وأكد بن جعفر أنه يراجع السجون التونسية يوميا وتحدى أن تثبت له أي جهة خلاف ما يقول.

وأضاف المدير العام للسجون التونسية أن التشريع التونسي أوكل مهمة الإشراف على السجون إلى وزارة العدل، وأن مدير السجون هو قاض محايد يتابع أوضاع كل المعتقلين وأن تأكيداته لا يمكن أن تكون بدون دليل.

المصدر : الجزيرة