قصف صاروخي على قواعد مجاهدي خلق بالعراق
آخر تحديث: 2001/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/25 هـ

قصف صاروخي على قواعد مجاهدي خلق بالعراق

من آثار القصف الصاروخى الإيراني
اتهمت جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة الجيش الإيراني بإطلاق 48 صاروخ سكود على معسكراتها داخل العراق، مما أسفر عن مقتل أحد عناصرها وعدد من المدنيين العراقيين وإصابة آخرين بعد أن أخطأت بعض الصواريخ أهدافها. ولم يصدر أي بيان من الحكومة العراقية عن الهجوم.

وأفاد المتحدث باسم جماعة مجاهدي خلق فريد سليماني أن الصواريخ سقطت على معسكر حبيب على بعد نحو 45 كيلومترا شمال مدينة البصرة بجنوب العراق. واتهم سليماني إيران بإطلاق 48 صاروخا من طراز سكود على معسكرات الجماعة وعدد من المدن والبلدات العراقية بدءا من جلولاء وحتى البصرة، وقال "هناك خسائر في الأرواح بين المدنيين العراقيين في العمارة وجلولاء والبصرة".

وأضاف سليماني "حتى الآن سقطت تسعة صواريخ على مدينة جلولاء.. اثنان سقطا قرب مسجد المدينة والبقية على مناطق سكنية". وتقع جلولاء على بعد 120 كيلومترا شمال شرق العاصمة العراقية بغداد وعلى بعد نحو 60 كيلومترا من حدود إيران. وأشار إلى أن الهجمات الصاروخية مستمرة، وأنه سيتم إعلان حجم الأضرار لدى وصول التقارير.

ويأتي الهجوم الإيراني بعد إعلان طهران السبت الماضي عن اشتباكات في غرب إيران بين الحرس الثوري (الباسدران) ومجموعة من مجاهدي خلق مؤلفة من سبعة عناصر قالت إنها كانت تريد التسلل إلى محافظة كرمنشاه وارتكاب عمليات إرهابية.

وأعلن مجاهدو خلق حينذاك أن ستة عناصر من مجموعتها قتلوا في العملية وهي حصيلة لم تؤكدها طهران.

وتستخدم الجماعة الأراضي العراقية لشن هجمات على إيران من قواعدها العسكرية قرب حدود إيران مما يدفع بطهران إلى القيام بهجمات جوية وصاروخية على قواعد الجماعة داخل العراق من وقت إلى آخر.

ويعتبر مراقبون أن وجود مجاهدي خلق في العراق يعد إحدى العوائق الرئيسية أمام تطبيع العلاقات بين بغداد وطهران بعد أكثر من عشر سنوات على انتهاء الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988).

الب
المصدر : وكالات