طهران تنظم مؤتمرا دوليا لدعم الانتفاضة الفلسطينية
آخر تحديث: 2001/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/23 هـ

طهران تنظم مؤتمرا دوليا لدعم الانتفاضة الفلسطينية

مظاهرات في طهران تأييدا
لانتفاضة الأقصى (أرشيف)
يعقد في طهران الأسبوع القادم مؤتمر دولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية بمشاركة ممثلين عن 35 دولة عربية وإسلامية بالإضافة إلى جميع التنظيمات الفلسطينية بمختلف اتجاهاتها.

ويعقد المؤتمر يومي 23 و24 من الشهر الحالي، ويأتي بعد سبعة أشهر من انطلاق الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي. وقد حظيت هذه الانتفاضة بدعم كبير من طهران التي لا تعترف أصلا بإسرائيل وتعارض عملية السلام في الشرق الأوسط.

وينظم هذا المؤتمر بمبادرة من رئيس مجلس الشورى الإيراني مهدي كروبي، ويجيء انعقاده وسط التحضيرات الجارية لمعركة الانتخابات الرئاسية في إيران المقرر إجراؤها منتصف يونيو/حزيران المقبل.

واقترحت طهران في الأشهر الأخيرة خطة للسلام من المفترض أن يعاد طرحها على المؤتمر. ومن أبرز ما تضمنته هذه الخطة حق العودة لجميع اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، وإجراء استفتاء على مستقبل فلسطين يشارك فيه سكانها الأصليون من مسلمين ومسيحيين ويهود قبل قيام دولة إسرائيل عام 1948.

ومن المنتظر أن يصل الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ حسن نصر الله إلى طهران للمشاركة في المؤتمر مع عدد من القادة اللبنانيين. وسيمثل رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون منظمة التحرير الفلسطينية حسب ما أعلن ممثل فلسطين في طهران صلاح زواوي. ويجيء تمثيل الزعنون في المؤتمر برغم الخلافات بين المنظمة وإيران التي لاتزال تحافظ على علاقات طبيعية مع السلطة الفلسطينية.

وأوضح زواوي أن جميع الفئات الفلسطينية دعيت للمشاركة في المؤتمر وبالأخص حركة حماس التي تحسنت علاقتها مع طهران في السنوات الأخيرة بعد سنوات طويلة من تجاهل إيران لها وميلها لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين. كما تشارك في المؤتمر الفصائل الفلسطينية المعارضة للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والتي تتخذ من دمشق مقرا لها.

ومن المتوقع مشاركة 35 دولة عربية وإسلامية في هذا التجمع، كما وجهت دعوات إلى العديد من البرلمانيين من بينهم رئيس المجلس الوطني العراقي سعدون حمادي.

وقالت النائبة فاطمة حقيقة جو عضو مجلس الشورى الإيراني إن خمسين جمعية غير حكومية ستعقد اجتماعا عشية انعقاد المؤتمر لإعلان حملة تضامن مع أطفال ونساء فلسطين.

يشار إلى أن إيران التي أسهمت في تأسيس حزب الله اللبناني في الثمانينيات أدانت ليل الأحد الماضي الغارات الإسرائيلية على مواقع للجيش السوري في لبنان، ووصفت الغارات بأنها "مغامرة جديدة" تقوم بها الحكومة الإسرائيلية.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: