العراق: أميركا وبريطانيا تعرقلان تعاقداتنا الطبية
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ

العراق: أميركا وبريطانيا تعرقلان تعاقداتنا الطبية

أوميد مدحت مبارك
أعلن وزير الصحة العراقي أوميد مدحت مبارك أن العراق لم يحصل سوى على 45% فقط من الأدوية والمواد الطبية التي طلبها من شركات أجنبية في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي أقرته الأمم المتحدة.

وقال الوزير إن المندوبين الأميركي والبريطاني في لجنة العقوبات يواصلان عرقلة تعاقدات العراق الطبية تحت ذرائع وحجج واهية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الوزير قوله إن المندوبين الأميركي والبريطاني في لجنة العقوبات تسببا في نقص اللقاحات الخاصة بشلل الأطفال، كما تسببا في ارتفاع نسبة حالات سوء التغذية إلى 37% نتيجة استمرار الحصار وعدم تلبية برنامج "النفط مقابل الغذاء" لاحتياجات الشعب العراقي وخاصة من البروتينات الحيوانية التي لا توفرها البطاقة التموينية. 

وقال الوزير إن "هذين المندوبين قد علقا عقودا تشمل حاضنات الأطفال وخيوط العمليات الجراحية متعددة الأنواع والأدوية والعقاقير المضادة لأمراض السرطان وأكياس الدم وجميع الأجهزة الطبية التي يدخل الحاسوب في آلية عملها".

وأضاف أن وفيات الأطفال حديثي الولادة تصل إلى معدل 108 حالات لكل ألف حالة ولادة، وأن وفيات الأطفال دون الخامسة من العمر شهدت ارتفاعا حادا وخاصة خلال العام الماضي حين وصلت إلى ثمانية آلاف طفل شهريا بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية وعدم توافر الطاقة الكهربائية في الكثير من المدن العراقية.

المصدر : الفرنسية