أعلن وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب عزم شركة الخطوط الملكية الأردنية تسيير خط طيران مدني منتظم بين عمان وبغداد انطلاقا من قناعة الأردن برفع الحظر المفروض على العراق منذ عام 1990.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية بترا عن الخطيب الذي يرافق العاهل الأردني عبد الله الثاني في زيارته للولايات المتحدة قوله إن الأردن يؤمن بأن الحظر يجب أن يرفع ولم يؤمن إطلاقا بأن الحظر مفروض بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي.

وكانت الملكية الأردنية قد سيرت في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أول رحلة طيران (تشارتر) تجارية إلى بغداد بعد انقطاع عشر سنوات. وسيرت بعد ذلك رحلات بمعدل مرة واحدة أسبوعيا تقريبا.

لكن مصدرا في وزراة النقل العراقية أعلن في منتصف مارس/ آذار الماضي أن وزارته طلبت رسميا من الأردن وقف رحلات "التشارتر" لأنها حسب قوله لا تسهم في كسر الحصار المفروض على العراق.

من جانبه نفى الأردن تلقيه مثل هذا الطلب مشيرا إلى أنه يعتبر تنظيم رحلات الطيران "التشارتر" خطوة على طريق تسيير رحلات طيران مدنية منتظمة بين عمان وبغداد.

ودعا العاهل الأردني عبد الله الثاني في مقابلة صحفية نشرت اليوم الأربعاء إلى رفع العقوبات المفروضة على بغداد وإلى حل سريع للخلافات بين الكويت العراق. وقال إن الوقت قد حان لرفع تلك العقوبات.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة والأردن اتفقا أثناء زيارة الملك عبد الله إلى واشنطن على إجراء محادثات على مستوى الخبراء حول المقترحات الأميركية الهادفة إلى إدخال تعديلات في العقوبات المفروضة على العراق.

المصدر : الفرنسية