فنانات أردنيات يلون بيض النعام بمناسبة عيد الفصح
أعلنت مطرانية الروم الأرثوذكس في الأردن أن احتفالات عيد الفصح في المملكة ستقتصر هذا العام على إقامة الشعائر الدينية في الكنائس فقط مراعاة للظروف الصعبة التي يمر بها أبناء الشعب الفلسطيني.

وقالت المطرانية في بيان نشر اليوم الثلاثاء إن قرار الابتعاد عن مظاهر الفرح والبهجة والاكتفاء بالصلوات الكنسية يأتي مراعاة لما يعانيه الفلسطينيون من جراء الممارسات الإسرائيلية.

يشار إلى أن 6% من الشعب الأردني الذي يقدر تعداده بنحو خمسة ملايين نسمة هم من المسيحيين الأرثوذكس. ويذكر أن الديوان الملكي الأردني قرر أثناء عطلة عيد الفطر الماضي إلغاء الاحتفالات الملكية بهذه المناسبة مراعاة لمشاعر عائلات شهداء الانتفاضة الفلسطينية.

وقد بدأت الانتفاضة الفلسطينية في 28 سبتمبر/ أيلول الماضي إثر اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مع مئات الجنود ساحة الحرم القدسي الشريف، واستشهد منذ اندلاعها أكثر من أربعمائة فلسطيني.

المصدر : الفرنسية