قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب عشرة آخرون معظمهم من المدنيين إثر اندلاع قتال عنيف اليوم الأربعاء بين أفراد قبيلة واحدة شمال مقديشو.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان القول إن قتالا عنيفا وقع في حي توفيق بين أفراد من فرعين متناحرين لقبيلة واحدة.

ووقع القتال بعد أن تعرضت عربة حربية تابعة لإحدى العشيرتين لهجوم مسلح، وقد استخدم الطرفان الرشاشات الثقيلة والقذائف المضادة للدبابات والطائرات في القتال الذي خفت حدته مع حلول الظهيرة.

وقال شهود إن معظم القتلى والجرحى هم من المدنيين العزل وقد سقطوا بالرصاص الطائش الذي طال الأحياء المجاورة.

المعروف أنه قبل الحكومة الانتقالية التي تشكلت برئاسة عبد القاسم صلاد حسن في أغسطس/آب الماضي لم تقم أي حكومة مركزية في الصومال منذ أن تمكنت المعارضة من إسقاط الرئيس السابق محمد سياد بري عام 1991، دخلت بعدها البلاد في فوضى حرب أهلية استمرت عشر سنوات.

المصدر : الفرنسية