من ضحايا العنف في الجزائر (أرشيف)
قالت تقارير صحفية جزائرية إن عشرة أشخاص لقوا مصرعهم من بينهم امرأة من أصل فرنسي على يد مسلحين مساء الأحد في مناطق متفرقة بالجزائر.

وذكرت التقارير أن مسلحين قطعوا أسلاك الهاتف قبل أن يطرقوا الباب على منزل المواطنة الفرنسية الأصل مارلين غيتيريس الواقع في مدينة القليعة غرب العاصمة الجزائر.

وقد أطلق المسلحون النار على غيتيريس أمام عتبة منزلها فأردوها قتيلة ثم أجهزوا على زوجها محمد بو مشيدة وهو عضو سابق في المجلس البلدي.

وفي حادث آخر لقي ستة شبان مصرعهم ذبحا قرب سكيكدة شرق الجزائر، كما قتل عسكريان على حاجز أقامه مسلحون في منطقة باتنة جنوب شرق الجزائر.

يذكر أن آخر عملية قتل استهدفت رعايا أجانب في الجزائر كانت في يناير/كانون الثاني الماضي عندما قتل مسلحون أربعة مواطنين روس قرب عنابة شرقي العاصمة الجزائرية.

يشار إلى أن أكثر من 500 شخص لقوا حتفهم في أعمال عنف متفرقة في الجزائر منذ مطلع العام الحالي حسب إحصاءات الصحف الجزائرية، كما حصدت أعمال العنف أرواح ما لا يقل عن 2700 شخص العام الماضي.

المصدر : الفرنسية