واشنطن تهاجم بعنف قرارات قمة عمان
آخر تحديث: 2001/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/6 هـ

واشنطن تهاجم بعنف قرارات قمة عمان

 عدد من القادة العرب أثناء قمة عمان
وجه مسؤول أميركي هجوما عنيفا إلى الحكومات العربية ومن بينها مصر بسبب ما تضمنته قرارات القمة العربية الأخيرة من انتقادات لاذعة للحكومة الإسرائيلية ودعم مالي للسلطة الفلسطينية.

فقد انتقد مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط إدوار ووكر في حديثه أمام لجنة فرعية في الكونغرس يسيطر عليها اليهود الرئيس المصري حسني مبارك، وقال إنه ينظر للقضية بعين واحدة بعد أن سحب سفيره من تل أبيب، كما استنكر ما جاء في كلمة الرئيس السوري بشار الأسد في قمة عمان بخصوص إسرائيل، وقال إن حديثه عن الصهيونية كان غير مقبول وهو شكل من أشكال العنصرية.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركية إن أصدقاء واشنطن في القمة العربية خففوا من حدة اللهجة حيال العراق، لكنهم أخفقوا في تخفيفها بخصوص النزاع العربي الإسرائيلي. وأضاف أن "التوتر في المنطقة مرتفع، ونقد القمة لإسرائيل بالتأكيد هو أمر قاس وغير مقبول أحيانا".

إدوار ووكر
وأكد المسؤول الأميركي أن بلاده ستعارض بقوة أي مساع جديدة لتفعيل مقاطعة إسرائيل وستعمل على إيقافها. ودعا ووكر الرئيس المصري حسني مبارك الذي سيزور واشنطن الأسبوع القادم للعدول عن قراره سحب سفير مصر لدى إسرائيل والذي اتخذه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد تفاقم الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وقال إن على مبارك أن يجعل قناة الحوار بينه وبين إسرائيل مفتوحة في جميع الأوقات، معتبرا أنه بسحب السفير أغلق إحدى عينيه، وأشار إلى أن إدارته ستطلب من الرئيس المصري إعادة السفير محمد بسيوني إلى تل أبيب.

وذكر أن واشنطن ستضغط أيضا على الرئيس مبارك لوقف الحملة الإعلامية المصرية المعادية لإسرائيل والتي صارت تصف الإسرائيليين بالنازية، وأشار إلى أن هذه الحملة تزيد من تفاقم الأوضاع وتتناقض مع مساعي السلام.

ومن ناحية أخرى انتقد إدوار ووكر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وقال إن له دورا كبيرا فيما يجري في الأراضي الفلسطينية للحصول على ردة فعل مناسبة من القمة التي وعدت بدعمه بمبلغ 240 مليون دولار.

المصدر : رويترز