السجن لثمانية إسلاميين في المغرب
آخر تحديث: 2001/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/9 هـ

السجن لثمانية إسلاميين في المغرب

عبد السلام ياسين
أصدرت محكمة مغربية حكما بالسجن على ثمانية إسلاميين أعضاء في جماعة العدل والإحسان بينهم ثلاثة من أسرة الشيخ عبد السلام ياسين الزعيم الروحي للجماعة، وأدانت المحكمة الثمانية بتنظيم مظاهرة غير مرخصة، غير أنها أوصت بوقف تنفيذ الحكم.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء الخبر وقالت إن محكمة عقدت بفاس قضت على النشطاء الثمانية بالسجن لمدة ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ.

وكان النشطاء الثمانية الذين ينتمون لجماعة العدل والإحسان قد اعتقلوا واحتجزوا 24 ساعة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي في مدينة فاس بشمال البلاد بعد تنظيم مظاهرة سلمية للمطالبة بمنح وضع قانوني للجماعة وإنهاء الحظر المفروض على منشوراتها.

وقال فتح الله أرسلان المتحدث باسم جماعة العدل والإحسان إن محمد نجل الشيخ ياسين وابنته آسيا وزوجها كانوا بين الذين حكم عليهم بالسجن مع وقف التنفيذ، وحكم على الثمانية كذلك بدفع غرامة تبلغ ألفي درهم (190 دولارا).

وحكمت محكمة في الرباط الأسبوع الماضي على 15 من أعضاء الجماعة بالسجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ أيضا، ومن بين الذين حكمت عليهم محكمة الرباط بالسجن نادية ابنة الشيخ ياسين وذلك لإدانتهم بالمخالفات نفسها بعد تنظيم مظاهرة مماثلة في العاصمة المغربية.

وقال أرسلان إن نحو 120 عضوا من الجماعة حوكموا في سبع مدن مغربية في اتهامات بتنظيم مظاهرات بطريقة غير قانونية وزعزعة النظام العام.

وحظرت السلطات المغربية الجماعة في العام 1990 بسبب انتقاداتها لسلطة العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني ووضعه الديني، وفرضت على الشيخ ياسين (73 عاما) الإقامة الجبرية في منزله دون محاكمة لما يقرب من عشر سنوات.

المصدر : رويترز