الحجاج يتوجهون إلى منى لبدء المناسك
آخر تحديث: 2001/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/9 هـ

الحجاج يتوجهون إلى منى لبدء المناسك

خيام الحجاج بوادي منى

شق نحو مليوني حاج قدموا من جميع أنحاء العالم في مشهد مهيب طريقهم إلى وادي منى قرب مكة المكرمة بالحافلات والسيارات وسيرا على الأقدام، مرددين "لبيك اللهم لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك".
 
وبذلك تبدأ مناسك الحج فيما يعرف بيوم التروية وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، حيث سيمضي الحجاج الليل قبل التوجه غدا للوقوف بجبل عرفة ذروة مناسك الحج.

وقد اكتملت الاستعدادات لاستقبال ضيوف الرحمن في منى إذ جرى إعداد حوالي 44 ألف خيمة مكيفة ومقاومة للحريق أقامتها الحكومة السعودية ضمن مشروع بلغت كلفته حوالي 720 مليون دولار.

ويؤدي الحجاج صلواتهم قصرا بلا جمع في وادي منى، ويستحب أن يبيتوا هناك ليلة عرفة، وعقب صلاتهم الفجر يتحركون بعد طلوع الشمس إلى عرفات ملبين.

الحجاج في طريقهم إلى منى

ويصلي الحجاج غدا الظهر والعصر قصرا وجمع تقديم في مسجد نمره بأذان واحد وإقامتين، عقب خطبة قصيرة، يتوجهون بعدها إلى جبل الرحمة ووادي عرفة.
 
ويعكف الحجاج في هذا الموقف على ذكر الله تعالى والدعاء والتضرع إلى أن تغيب الشمس حيث ينصرفون إلى مزدلفة وهم يرددون التلبية.

وأنفقت السعودية العام الماضي وحده نحو 200 مليون دولار في إطار خطة طويلة الأجل لتحسين إجراءات السلامة أثناء موسم الحج. كما قامت السلطات السعودية بنصب مزيد من الخيام المقاومة للحريق ومعدات مكافحة النيران وإنشاء شبكة جديدة من الطرق.

وقد تم تجنيد أطقم طبية تضم أكثر من عشرة آلاف فرد في مستشفيات وعيادات ومستوصفات مكة وما حولها لمواجهة أي مشاكل صحية. وبثت السلطات إعلانات ووزعت مطبوعات لتوعية الحجاج بأفضل السبل لتفادي أي مخاطر صحية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن صعود الحجاج إلى مشعر منى الذي بدأ فجر اليوم, يجري بهدوء رغم الأعداد الكبيرة والازدحام الشديد في المنطقة.

وتأمل السلطات السعودية أن يمر موسم الحج دون أي حوادث للعام الثالث على التوالي، إذ تسبب حريق عام 1997 في مقتل 343 حاجا، كما قتل 119 آخرون دهسا تحت الأقدام من جراء التدافع في موسم حج عام 1998.

المصدر : الفرنسية