إعدام أحد العملاء في غزة (أرشيف)
قال مسؤول في الأمن الفلسطيني في تصريحات نشرت اليوم الخميس إن السلطة الفلسطينية اعتقلت أكثر من 150 متعاونا يشتبه في أنهم زودوا إسرائيل بمعلومات استخدمت لاغتيال ناشطين فلسطينيين.

ونقلت صحيفة القدس عن معاون رئيس الأمن الوقائي في قطاع غزة رشيد أبو شباك القول إن "أكثر من 150 عميلا لإسرائيل" ناشطين في الضفة الغربية وقطاع غزة اعتقلوا منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية في 28 سبتمبر/ أيلول.

وقال أبو شباك إن أحد المتعاونين الموقوفين زود إسرائيل بمعلومات سمحت باغتيال مسعود عياد أحد قادة القوة 17 الحرس الشخصي للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في فبراير/ شباط . وقد اغتالت قوات الاحتلال نحو عشرين فلسطينيا في عمليات متفرقة.

وتجدر الإشارة كذلك إلى أن السلطات الفلسطينية أعدمت في 13 يناير/ كانون الثاني عميلين أدينا بالتعاون مع إسرائيل.

وقال أبو شباك إن بعض المتعاونين الموقوفين زودوا إسرائيل بمعلومات مفصلة عن 13 شخصية فلسطينية. وقال إن استجواب هؤلاء كشف خططا إسرائيلية ترمي إلى اغتيال شخصيات إسلامية ووطنية وفلسطينيين يتولون مناصب داخل السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية".

المصدر : الفرنسية