فرحة عراقية بأول رحلة داخلية
منذ عام 1991 (أرشيف)
اتهم العراق اليوم الخميس الولايات المتحدة وبريطانيا بالحيلولة دون إعادة طائراته الجاثمة في مطارات الأردن وتونس منذ أكثر من عشر سنوات.

وقالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية إن مندوبي واشنطن ولندن رفضا طلبي تونس والأردن السماح للطائرات المدنية العائدة لشركة الخطوط الجوية العراقية والجاثمة في مطاري تونس وعمان منذ عام 1991 بمغادرة أراضيهما رغم تأييد سبع دول أعضاء في لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة لذلك.

وأضافت أن الرفض جاء تحت ذريعة أن هذه الطائرات هي ضمن أموال عراقية مجمدة تخضع لأحكام قرارات مجلس الأمن الدولي.

وكان وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف صرح في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن الأردن وتونس وافقا على إعادة عشر طائرات عراقية موجودة في البلدين منذ عام 1991.

يذكر أن طائرات الشركة العراقية متوقفة منذ حرب الخليج عام 1991 وموزعة بين مطارات الأردن وتونس وإيران.

وقد أعاد العراق فتح مطار صدام الدولي في بغداد في السابع عشر من أغسطس/ آب الماضي. ومنذ ذلك الحين حطت فيه طائرات عديدة قادمة من فرنسا وروسيا ودول عربية عدة. واستؤنفت الرحلات الداخلية في العراق مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

المصدر : الفرنسية