ضابط شرطة يعترف بقتل الصحافية هداية السالم
آخر تحديث: 2001/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/28 هـ

ضابط شرطة يعترف بقتل الصحافية هداية السالم

هداية سلطان السالم
اعترف أحد االمتهمين في قضية اغتيال الصحافية الكويتية هداية سلطان السالم بدوره في قتلها قرب منزلها أمس، وقال المتهم وهو في الأربعين من عمره إنه أقدم على قتل هداية السالم إثر نشرها مقالا أساءت فيه لفتيات قبيلته.  

وقالت وزارة الداخلية الكويتية في بيان لها الأربعاء إن القاتل وهو كويتي الجنسية يدعى خالد ذياب العازمي "اعترف بتفاصيل جريمته كاملة أمام رجال المباحث"، وأنه ضابط في الشرطة الكويتية استخدم مسدسه المرخص في إطلاق ثلاث إلى ست رصاصات عليها بينما كانت تستقل سيارتها الرولز رويس في أحد شوارع العاصمة.

وأضاف البيان أن استجواب القاتل مستمر لتحديد ما إذا كان قد تصرف بمفرده أم أن له شركاء في الجريمة.

آثار الدماء في سيارة السالم

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في الشرطة الكويتية القول إن الضابط الموقوف يبلغ من العمر 40 عاما، وقد اعترف للمحققين بقتل هداية السالم لأنها نشرت في يوليو/ تموز الماضي في مجلتها المجالس مقالا يمس فتيات عشيرة العوازم التي ينحدر منها.

وتتمتع عشيرة العوازم التي تعد بنحو مائة ألف شخص بنفوذ واسع في الكويت ولها ثمانية نواب في البرلمان.

وقد سلم العازمي نفسه للشرطة مع أربعة من رفاقه، ولاحظ المحققون أن الرصاص الذي أصيبت به القتيلة مصدره مسدس من النوع الذي يستخدمه ضباط وزارة الداخلية.

وكانت هداية السالم بدأت العمل صحافية عام 1961 مع بداية صدور الصحف والمجلات الكويتية. وأصبحت عام 1970 أول امرأة ترأس تحرير نشرة صحافية في الكويت بعد أن اشترت المجالس التي كانت تصدر حينذاك في لبنان.

المصدر : الفرنسية