عصمت عبد المجيد
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عصمت عبد المجيد إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيزور واشنطن الشهر المقبل، ولم يذكر عبد المجيد إذا كان عرفات سيلتقي بالرئيس الأميركي جورج بوش أم لا. ولم يؤكد المسؤولون الأميركيون والفلسطينيون نبأ زيارة عرفات التي ستكون الأولى منذ تقلد بوش السلطة في يناير/ كانون الثاني الماضي.وكان بوش قد أجرى مؤخرا اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني.

وأثنى عبد المجيد أثناء لقائه مع دبلوماسيين أميركيين في المنطقة، على رفض الإدارة الأميركية لاعتراض رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على الزيارة المرتقبة لعرفات.

وكان شارون الذي يزور واشنطن حاليا قال إنه حذر بوش من استقبال عرفات.

وفي السياق ذاته قال عبد المجيد للدبلوماسيين الأميركيين إن الدول العربية ستطلب عقد اجتماع خاص للجمعية العامة للأمم المتحدة، إذا استخدمت واشنطن حق النقض ضد قرار مجلس الأمن إرسال مراقبين إلى الأراضي الفلسطينية.

وتبنت سبع دول في مجلس الأمن أمس الثلاثاء مشروع قرار يدعو لإرسال قوة مراقبين إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة سعيا لاستصدار قرار بهذا الشأن قبل القمة العربية المزمع عقدها في الأردن يومي 27 و28 من الشهر الجاري.

وينص مشروع القرار على تصميم مجلس الأمن واستعداده لإنشاء قوة مراقبين تابعين للأمم المتحدة وإرسالها إلى الضفة الغربية وقطاع غزة.

المصدر : الفرنسية