ميرو
قال مراسل الجزيرة في دمشق إن رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو سيقدم استقالة حكومته للرئيس بشار الأسد في غضون الأيام القليلة القادمة، وأضاف أن تشكيلا وزاريا جديدا سيصدر بعد عطلة عيد الأضحى.

وستشمل التغييرات نحو 40% من أعضاء الحكومة الحالية، وستطال رئيس الوزراء ونوابه، غير أن الوزراء الأساسيين سيحتفظون بمواقعهم، ومن بين هؤلاء وزير الدفاع مصطفى طلاس ووزير الخارجية فاروق الشرع.

وكان ميرو قد عين رئيسا للوزراء في السابع من مارس/ آذار من العام الماضي خلفا لرئيس الوزراء السابق محمود الزعبي ليكون أول رئيس وزراء لسوريا من خارج القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم.

وميرو (60عاما) كان محافظا لحلب قبل تعيينه عقب استقالة الزعبي الذي قدم بعدها للمحاكمة بتهم الفساد. وقد انتحر الزعبي بعد بدء التحقيقات معه بإطلاق النار على نفسه في منزله.

المصدر : الجزيرة