بشار الأسد
حذر الرئيس السوري بشار الأسد الإصلاحيين السوريين من تجاوز الحدود المرسومة والمساس بما وصفه بمصالح الشعب وحزب البعث والقوات المسلحة وبنهج والده الرئيس الراحل حافظ الأسد. ويجيء تحذير الأسد عقب تزايد ما أطلق عليه منتديات المجتمع المدني في البلاد.

وقال متحدث رسمي إن الأسد الذي كان يتحدث في ختام مناورات عسكرية قصد بتحذيراته ناشطين سياسيين ظهروا مؤخرا في سوريا. وأضاف أنه شدد على أن هناك ثوابت في سوريا لا يمكن المساس بها تتمثل في مصالح الشعب السوري وأهدافه الوطنية والقومية وحزب البعث العربي الاشتراكي ونهج الرئيس الراحل حافظ الأسد.

وأضاف المتحدث أن الرئيس السوري أشار إلى أن المساس بتلك الأسس يعتبر مساسا بمصالح الشعب ويخدم أعداء الوطن على حد تعبيره.

ويذكر أن منتديات المجتمع المدني ظهرت في سوريا عقب وفاة الرئيس حافظ الأسد وصدور إشارات إصلاحية من خلفه وابنه بشار. وعبر المشاركون في تلك المنتديات بحرية عن آرائهم وانتقاداتهم للسلطة. وصدر عن المنتديات بيان وقعه ألف شخص طالب بإنهاء سيطرة الحزب الواحد على الحكم وإنهاء الأحكام العرفية وإطلاق سراح ما تبقى من سجناء سياسيين والسماح بإنشاء أحزاب سياسية جديدة.

ووجه قياديو حزب البعث وقيادات الجبهة التقدمية حملة مضادة للمنتديات. وعلقت السلطات أنشطة المنتديات ووضعت شروطا لإقامتها تتمثل في أخذ الإذن المسبق قبل 15 يوما من عقدها وتقديم قائمة بأسماء الحضور مسبقا ونسخة من المحاضرة التي ستلقى.

المصدر : رويترز