قالت صحف عراقية إن مسؤولا رفيعا من الأمم المتحدة حث الوكالات التابعة للمنظمة الدولية العاملة في شمالي العراق على الالتزام ببنود اتفاق النفط مقابل الغذاء. وأضافت أن "تون ميات" منسق الأمم المتحدة لدى العراق كتب إلى رؤساء وكالات الأمم المتحدة العاملة في شمالي العراق يحثهم على احترام سيادة العراق ووحدة أراضيه.

وقالت الصحف إن "ميات" حذر موظفي الأمم المتحدة في شمالي العراق من أي انتهاك لاتفاق النفط مقابل الغذاء، وطالب رؤساء الوكالات التابعة للمنظمة الدولية بمراجعة بنود الاتفاق وشرحها لموظفيهم.

وكانت بغداد قد أعربت للأمم المتحدة الشهر الماضي عن سخطها على ما وصفته ممارسات وسلوكا من جانب موظفين تابعين لها ويعملون في شمالي العراق تعتبر انتهاكا لالتزامات أولئك الموظفين الدولية والمهام الأساسية المنوطة بهم. وهدد محمد سعيد الصحاف وزير الخارجية العراقي في رسالة إلى كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة بأن بغداد ستتخد إجراءات ضد موظفين دوليين يعملون في خدمة أطراف دولية معينة.

وعلى عكس ما يحدث في المناطق الخاضعة لسيطرة بغداد في الوسط والجنوب يدير موظفون تابعون للأمم المتحدة اتفاق النفط مقابل الغذاء في ثلاث محافظات بشمالي البلاد هي السليمانية ودهوك وأربيل.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة كانت قد جندت في شمالي العراق عددا كبيرا من الأكراد وأفراد المعارضة العراقية في صفوف أجهزة مخابراتها، واضطرت في وقت سابق إلى سحبهم إثر وقوع اشتباكات بين الأطراف الكردية المتنافسة في المنطقة.

المصدر : رويترز