الصومال: صلاد يطالب بالمساعدة الدولية لبلاده
آخر تحديث: 2001/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/23 هـ

الصومال: صلاد يطالب بالمساعدة الدولية لبلاده

عبدي قاسم صلاد

طالب الرئيس الصومالي عبدي قاسم صلاد حسن المجتمع الدولي بمساعدة بلاده على تحقيق السلام. وكان رئيس الحكومة الوطنية الانتقالية في الصومال علي خليف قلايده صرح بأنه طلب فتح مكتب دائم للأمم المتحدة في مقديشيو.

فقد استقبل الرئيس صلاد أمس الجمعة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في الصومال ديفيد استيفن وقال الرئيس بعد المقابلة للوكالة الفرنسية للأنباء إن الصومال ترغب في أن تساعدها المنظمة الدولية والمجتع الدولي.

وأضاف الرئيس الصومالي "أن الناس يطالبوننا بالقيام بإنجازات عديدة وذلك غير ممكن من دون موارد، وبعد تشكيل الحكومة الوطنية منذ ستة أشهر لم يساعدنا أحد وقمنا بأنفسنا بكل الأمور بوسائلنا المحلية".

من جهته صرح استيفن بأن الرئيس صلاد يرغب في تعميق عملية السلام التي أطلقت في عرتا، وقال إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع في الأيام المقبلة للنظر في الوضع في الصومال.

وفي إطار المشاورات التمهيدية لهذا الاجتماع, اجتمع ممثل الأمم المتحدة أيضا أمس الجمعة في مقديشو بممثلين عن حسين محمد عيديد المجتمع حاليا في إثيوبيا مع زعماء الحرب أو الفصائل المعارضة للحكومة الوطنية الصومالية. 

وكان رئيس الحكومة الوطنية الانتقالية في الصومال علي خليف قلايده صرح مساء الخميس لوكالة فرانس برس أنه طلب من الأمم المتحدة فتح مكتب دائم لها في مقديشو في إطار "مهمة البناء من أجل السلام" التي أقرها مجلس الأمن الدولي في يناير/ كانون الثاني الماضي.

يذكر أن حسين حاج محمد بود زعيم أحد الفصائل الصومالية حذر قبل حوالي أسبوع في تصريحات أدلى بها للصحافيين في أديس أبابا من احتمال تجدد الحرب الأهلية ما لم يتم التوصل إلى حل سلمي ومصالحة وطنية في البلاد.

وأوضح بود أنه يعمل كوسيط مستقل بين الأطراف، وأن الرئيس صلاد حسن وافق على إجراء محادثات مباشرة مع معارضيه. وقال "عندما علمت أن الوضع الصومالي يسوء وأن معظم الإداريين الإقليميين وقادة الفصائل المسلحة يرفضون نتيجة مؤتمر جيبوتي اتصلت بالحكومة وعرضت مبادرتي السلمية الجديدة التي قبلها صلاد حسن ووقع عليها".

وكان زعماء الفصائل الصومالية المعارضة لحكومة الرئيس الصومالي عبدي قاسم صلاد حسن قد بدؤوا اجتماعا في بهير دار بشمالي إثيوبيا الأسبوع الماضي لتشكيل جبهة موحدة ضد مقديشو.

المصدر : الفرنسية