قال مصدر أمني يمني إن سبعة من جنود الأمن المركزي قتلوا في انفجار مركبتين محملتين بالذخائر والقنابل بعد اصطدام إحداهما بالأخرى قرب الحدود مع سلطنة عمان. وأضاف المصدر أن حريقا هائلا نشب عن الانفجار وأن شخصا ثامنا خرج سالما.

وأوضح المصدر أن الحادث وقع على بعد كيلومتر واحد من مركز الشحن الحدودي بين اليمن وعمان.

وأضاف أن "النيران اشتعلت في الآليتين عند اصطدامهما لوصول شرارات الاحتكاك إلى خزاني وقودهما ثم امتدادها إلى ذخائرهما من الرصاص وعبوات لسلاحي الدوشكا والقنابل مما أدى إلى انفجارهما".

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأمن المركزي اليمنية تنتشر في مختلف محافظات البلاد، وهي القوة الأمنية الضاربة الأولى، وتتبع هيكليا وزير الداخلية لكن قيادتها الميدانية بيد اللواء محمد عبد الله صالح الأخ الأكبر للرئيس اليمني على عبد الله صالح.

وتساعد قوات الأمن المركزي وحدات الجيش على فرض الأمن في المحافظات الجنوبية من البلاد.

المصدر : الفرنسية