من ضحايا إحدى المجازر
أفادت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم أن 13 شخصا قتلوا، وأصيب ثمانية بجروح، في أعمال عنف شهدتها البلاد يومي الجمعة والسبت.

وذكرت الصحف أن شاحنة كانت تقل مجموعة من المواطنين هوجمت أمس السبت بالقرب من البويرة الواقعة على بعد 120 كلم شرق الجزائر العاصمة، مما أدى إلى مقتل أحد الركاب -وهو طالب بمدرسة ثانوية- وجرح ثلاثة. واتهمت الصحف الهجوم الجماعة السلفية للدعوة والقتال بالوقوف وراء الهجوم.

وذكرت صحيفة الشرق اليومية أن عشرة من أعضاء الجماعات الإسلامية قتلوا أمس السبت على يد قوات الأمن أثناء قيامها بعملية تمشيط استخدمت فيها المروحيات والصواريخ في جبل وسطيلي بالقرب من باتنة على بعد 430 كلم شرق الجزائر العاصمة.

وكان شخصان أحدهما عسكري قد قتلا، وأصيب خمسة جنود بجروح، لدى انفجار عبوة ناسفة أول أمس الجمعة في منطقة سكيكدة الواقعة على بعد 500 كلم شرق الجزائر العاصمة.

وأفادت الصحف أن دورية تابعة للجيش قتلت أحد قادة المجموعات المسلحة الخميس في تدميت بمنطقة تيزي وزو على بعد 100 كلم شرق العاصمة.

يذكر أن أكثر من مائة شخص قتلوا من جراء أعمال العنف منذ مطلع الشهر الجاري.

المصدر : الفرنسية