مسلحون فلسطينيون خلال مسيرة في غزة

قال مسؤول فلسطيني إن لقاء وشيكا سيعقد بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد أرييل شارون. وأضاف أن ترتيبات تجرى حاليا لعقد اللقاء قبيل مغادرة شارون إلى واشنطن في التاسع عشر من الشهر الحالي. لكن المتحدث باسم شارون رعنان جيسين نفى علمه بأي خطط للقاء المذكور.

وشدد جيسين على شروط شارون بضرورة وقف الانتفاضة قبيل استئناف أي محادثات مع الجانب الفلسطيني.

وتأتي هذه التطورات عقب تبادل للرسائل بين عرفات وشارون وإشارات من السلطة الفلسطينية حول استعدادها لاستئناف المفاوضات.

أحمد قريع
اجتماع التشريعي
في غضون ذلك أكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في كلمة له أمام المجلس التشريعي أن السلام هو الخيار الاستراتيجي للفلسطينيين، وأكد تمسك الجانب الفلسطيني بإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس.

وأشار عرفات إلى تفهمه لاحتياجات الأمن الإسرائيلية، لكنه دعا الإسرائيليين إلى تفهم أوضاع الفلسطينيين.

وافتتحت اليوم في غزة الدورة السادسة للمجلس التشريعي الفلسطيني بعد ثلاثة أيام من تولي شارون رئاسة الوزراء في إسرائيل.

وأعلن رئيس المجلس أحمد قريع اكتمال نصاب المجلس بحضور 61 عضوا من الأعضاء البالغ عددهم 87 عضوا. وأوضح أن إسرائيل منعت بسبب الحصار الذي تفرضه على الأراضي الفلسطينية حضور بقية الأعضاء.

ومن أبرز الغائبين أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي وعضو اللجنة المركزية للحركة عباس زكي. وقال البرغوثي إن منعه من حضور جلسات المجلس "يمثل وقاحة" حالت بينه وبين ممارسة حقه الديمقراطي.

وأعاد المجلس انتخاب أحمد قريع لرئاسة المجلس. وقال وزير الشؤون البرلمانية نبيل عمرو إن اجتماع المجلس وهو الأول منذ اندلاع الانتفاضة يكتسب أهمية خاصة لأننا بحاجة إلى توجيه رسالة سلام للعالم "سلام عادل يحترم فيه كل طرف مصالح الطرف الآخر".

استشهاد ومواجهات
وعلى صعيد المواجهات الميدانية قالت مصادر فلسطينية إن فلسطينيا استشهد الليلة الماضية برصاص قوات الاحتلال بالقرب من معبر المنطار. وقالت المصادر نفسها إن قوات الاحتلال أطلقت قذائف الدبابات والرشاشات على المنطقة وقتلت الشاب ويدعى زياد إياد (27 عاما) الذي تصادف وجوده هناك.

وجرح أمس نحو 40 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، كما أصيب راع فلسطيني بجروح خطيرة جراء اعتداء أحد المستوطنين عليه قرب مدينة الخليل بالضفة الغربية.

المصدر : وكالات