الأمم المتحدة: مليونا فلسطيني يعانون من الحصار الإسرائيلي
آخر تحديث: 2001/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/16 هـ

الأمم المتحدة: مليونا فلسطيني يعانون من الحصار الإسرائيلي

مزارع فلسطيني يمشي على حطام حقله الذي دمرته القوات الإسرائيلية (أرشيف)

قال مدير وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة بيتر هانسن إن أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من ظروف معيشية بالغة السوء بسبب الحصار الذي يفرضه الجيش الإسرائيلي على الضفة الغربية وقطاع غزة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
وقال هانسن إن أكثر من ربع مليون فلسطيني فقدوا وظائفهم، وباتوا يعيشون مع عائلاتهم على عتبة الفقر.

وأوضح أن معدلات البطالة ارتفعت إلى نحو 40% في الضفة الغربية و60% في غزة، وهي الأعلى منذ تولي السلطة الفلسطينية مقاليد الأمور عام 1994. وقال إن معدلات البطالة كانت 11% قبل بدء الانتفاضة الفلسطينية في 28 سبتمبر/أيلول الماضي. وذكر أن السلطة الفلسطينية نفسها تكبدت خسائر تقدر بنحو مليار دولار أميركي.

مزارع فلسطيني أغمي عليه بعد أن عاث المستوطنون اليهود فسادا في مزرعته (أرشيف)
وقال هانسن إن إسرائيل أقدمت على تدمير الأراضي الزراعية للفلسطينيين.

ويقوم هانسن حاليا بزيارة إلى القاهرة للاجتماع مع وزراء الخارجية العرب الذين يبدؤون الاثنين مناقشات بشأن الوضع في الأراضي الفلسطينية. وقال إنه يسعى للحصول على مساعدات مالية عاجلة جدا من الدول العربية الغنية لبرامج الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الوكالة حصلت على مساعدات تقدر بنحو 41 مليون دولار أميركي منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

يذكر أن القمة العربية الأخيرة التي عقدت في القاهرة خصصت مبلغ مليار دولار كمساعدات عاجلة للفلسطينيين، لكن العديد من الحكومات العربية امتنعت عن إرسال الأموال إلى السلطة الفلسطينية بسبب اتهامها بالفساد والافتقار إلى الشفافية.

وقال هانسن إنه سيحاول إقناع الحكومات العربية بإعطاء جزء من هذه الأموال إلى وكالة غوث اللاجئين. في حين انتقد وزير التخطيط الفلسطيني نبيل شعث الدول العربية لتباطئها في إرسال الأموال.

وقال شعث بعد اجتماعه مع وزير الخارجية المصري عمرو موسى في القاهرة إن الفرصة مازالت سانحة أمام العرب للقيام بخطوات ملموسة بدلا من سياسات الشجب والإدانة التي ينتهجونها.

المصدر : أسوشيتد برس