الرئيس اليمني يدلي بصوته
في أحد مراكز الاقتراع (أرشيف)
أعلنت اللجنة اليمنية العليا للانتخابات أن حوالي 73.3% من الناخبين يؤيدون تعديل الدستور في الاستفتاء الذي أجري في العشرين من الشهر الماضي.

وتضمن تعديل الدستور كما ورد في الاستفتاء الذي أجري مع الانتخابات البلدية تمديد ولاية الرئيس من خمسة إلى سبعة أعوام والبرلمان من أربعة إلى ستة أعوام.

وعن نتائج انتخابات المجالس البلدية قال رئيس اللجنة علوي العطاس إنها ليست جاهزة بعد، حيث لاتزال عملية فرز بطاقات الاقتراع مستمرة في بعض الدوائر الانتخابية.

وأوضح العطاس أن من المقرر إجراء انتخابات تكميلية في غضون الأيام القادمة في 140 مركز اقتراع حالت المواجهات بين القبائل دون إجراء الانتخابات فيها.

يذكر أن أعمال العنف التي وقعت أثناء الانتخابات والاستفتاء أسفرت عن مقتل 29 شخصا من بينهم عدد من رجال الشرطة.

وقد تبادل كل من حزب المؤتمر الشعبي الحاكم والتجمع اليمني للإصلاح الاتهامات بالتسبب في اندلاع موجة العنف.

تجدر الإشارة إلى أن النتائج الأولية للانتخابات أظهرت تقدم الحزب الحاكم على حزب التجمع اليمني للإصلاح, حيث حصل الحزب الحاكم على 60% من الأصوات في حين حصل حزب التجمع على 25% منها.

المصدر : الفرنسية