قالت تقارير صحفية إن الخطوط الجوية القطرية بصدد تسيير رحلات جوية منتظمة إلى العاصمة العراقية بغداد فور تسوية مشكلات تتعلق بالتأمين لتنضم بذلك إلى العديد من رحلات الطيران التي وصلت العراق رغم الحظر المفروض من الأمم المتحدة.

ونقلت صحيفة غلف تايمز القطرية الناطقة بالإنجليزية عن مدير عام الخطوط القطرية أكبر الباكر قوله إن الشركة مستعدة للقيام برحلات في أي وقت إلى بغداد إذا حصلت على إذن بذلك. ولم يحدد المسؤول تاريخا لذلك لكن مصادر في الخطوط القطرية أبلغت الصحيفة أن الرحلة المؤجلة قد تنطلق خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

وتأتي تصريحات الباكر بعد أيام قليلة من إلغاء رحلة كان من المفترض أن تقوم بها الخطوط القطرية إلى العراق تقل وفدا من رجال الأعمال القطريين، وعزت الشركة إلغاء الرحلة إلى مشكلات تتعلق بالتأمين. وأضاف الباكر "لم يكن من الممكن تسيير الرحلة المذكورة في موعدها دون دفع مبلغ التأمين الإضافي الذي حددته شركة التأمين".

وأكد الباكر أن الشركة تحتاج إلى مبلغ 62 ألف دولار كتأمين إضافي لرحلتها إلى بغداد، وقال "القطرية ليست الوحيدة التي واجهت مثل هذه المشكلة، فهناك أربع شركات طيران واجهت وضعا مماثلا".

يذكر أن العديد من الرحلات الجوية من دول عربية وأوروبية قد وصلت إلى بغداد منذ أغسطس/آب الماضي بعد إعادة فتح مطار العاصمة العراقية متحدية بذلك عشر سنوات من الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على العراق.

المصدر : الفرنسية