سالم أحمد سالم

أعلن الأمين العام لمنظمة الوحدة الأفريقية سالم أحمد سالم في طرابلس أن أكثر من أربعين رئيس دولة وحكومة سيلتقون في قمة استثنائية في الأول من مارس/ آذار المقبل.
 
وستخصص القمة لمشروع الوحدة الأفريقية الذي يرعاه العقيد القذافي. وقال سالم في لقاء مع الصحافيين مساء أمس إن "أكثر من أربعين رئيس دولة وحكومة سيشاركون" في هذه القمة التي ستستمر لمدة يومين.

وأوضح أن 44 دولة وقعت إعلان الوحدة الأفريقية وأن 21 دولة منها قد صادقت عليها. ولكي يتم تبني مشروع الوحدة الأفريقية يجب أن تصادق عليه ثلثا الدول الأفريقية، أي 36 دولة من أصل الدول الـ53 الأعضاء في منظمة الوحدة الأفريقية.

ويجري وزراء الخارجية في العاصمة الليبية حاليا محادثات  بشأن المشاكل المالية التي تواجهها منظمة الوحدة الأفريقية والتأخير في دفع المساهمات من قبل الدول الأعضاء.

وأكد سالم للمشاركين في الاجتماع أن "هذا الوضع المالي للمنظمة ليس سليما، ويتوجب على الدول الأعضاء أن تتحمل مسؤولياتها كاملة". وحثهم على دفع مساهماتهم لأن إنشاء الوحدة الأفريقية سيؤدي إلى تشكيل مؤسسات جديدة الأمر الذي يتطلب موارد مناسبة لعملها.

وأشاد سالم أحمد سالم من جهة أخرى بالتطورات الإيجابية الأخيرة في أفريقيا خصوصا السلام بين إثيوبيا وإريتريا والاتفاق بين الانفصاليين والحكومة المركزية في جزر القمر.

وسيواصل الوزراء اليوم الثلاثاء اجتماعهم قبل التوجه إلى سرت حيث ستعقد في الأول والثاني من مارس/ آذار القمة الاستثنائية لرؤساء دول منظمة الوحدة الأفريقية.

المصدر : الفرنسية