الملك عبد الله يستقبل الرئيس المصري حسني مبارك

أفاد مصدر رسمي أردني أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك عقدا اليوم الثلاثاء جلسة مباحثات في القصر الملكي بعمان فور وصول مبارك إلى العاصمة الأردنية في زيارة قصيرة.
وكان العاهل الأردني في استقبال مبارك بمطار عمان قبل أن يصطحبه إلى القصر الملكي لبدء جلسة مباحثات يتخللها غداء عمل يغادر بعدها الرئيس المصري عمان عائدا إلى القاهرة, حسب المصدر نفسه.

ويرافق مبارك وفد من كبار المسؤولين يضم بصورة خاصة وزراء الخارجية والإعلام والبترول.

وأوضح المصدر الرسمي أن الزيارة تأتي في إطار التنسيق بين القاهرة وعمان تمهيدا للقمة العربية المقررة في 27 مارس/ آذار المقبل في عمان، وستتناول نتائج جولة وزير الخارجية الأميركي كولن باول في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة "الأهرام" المصرية اليوم الثلاثاء عن وزير الخارجية المصري عمرو موسى قوله إن مباحثات الزعيمين العربيين ستتركز على تحضيرات القمة العربية المرتقبة وعملية السلام والمسألة العراقية والعلاقات العربية إضافة إلى العلاقات الثنائية.

وكان باول قد دعا أثناء جولته في المنطقة القادة العرب إلى مساعدة واشنطن على احتواء نظام الرئيس العراقي صدام حسين وما سماه بالخطر الذي يمثله لدول المنطقة.

وشدد الملك عبد الله الثاني الذي التقى باول الأحد على ضرورة رفع الحصار عن العراق وإنهاء معاناة الشعب العراقي واحترام سيادة العراق ووحدة أراضيه.

كما صرح مبارك مؤخرا أن صدام حسين لا يشكل تهديدا للعالم وأن العراق لا يملك أسلحة متطورة عابرة للقارات.

من جهة أخرى يطالب الأردن ومصر الدولتان العربيتان الوحيدتان المرتبطتان بمعاهدة سلام مع إسرائيل, باستئناف المفاوضات العربية الإسرائيلية من النقطة التي انتهت عندها.

وبعد لقائه مبارك سيلتقي الملك عبد الله الثاني الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مساء اليوم في عمان.

المصدر : الفرنسية