حسن الترابي
أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الخرطوم أن السلطات السودانية أفرجت عن عدد من أعضاء حزب المؤتمر الوطني الشعبي المعارض الذي يتزعمه الدكتور حسن الترابي بعد أن تنصلوا من مذكرة التفاهم التي وقعها الحزب مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وقال الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني إبراهيم أحمد عمر إن الإفراج عن هؤلاء جاء بعد تنديدهم بمذكرة التفاهم التي وقعها الحزب والحركة الشعبية، لكنه لم يحدد عدد المفرج عنهم أو أسماءهم.

وكانت السلطات السودانية قد اعتقلت الترابي وعددا من أعضاء حزبه في 21 فبراير/شباط بعد توقيع الحزب مذكرة تفاهم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي يتزعمها جون قرنق في جنيف في 19 فبراير/شباط الجاري.

من جانب آخر قال جيمي ونغو أحد سبعة أعضاء في التجمع الوطني الديمقراطي المعارض، اعتقلتهم السلطات السودانية في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي إن السلطات أفرجت عنه بكفالة مع صاحب المنزل الذي عقد فيه الاجتماع مع الدبلوماسي الأميركي.

وأوضح أن السلطات لم توجه له أي اتهامات رسمية، لكنه قد يواجه تهمة العمل مع منظمة غير مسجلة. وكانت السلطات السودانية قد طردت الدبلوماسي الأميركي غلين وارن لاجتماعه مع أعضاء في المعارضة السودانية.

ونقلت جريدة أخبار اليوم السودانية عن المدعي العام عصام عبد القادر الذي يتولى قضايا أمن الدولة أن المعتقلين الستة الآخرين ستوجه لهم تهم التجسس وكشف أسرار عسكرية. وأوضح أن إجراءات الإفراج بكفالة لا تنطبق على المعتقلين الستة الباقين لأنهم قد يواجهون عقوبة الإعدام في حال إدانتهم.

تسريح أطفال مجندين

نقل أطفال مجندين إلى مركز اليونيسيف 
في غضون ذلك أعلنت رئيسة صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) كارول بيلامي أن مسؤولين عسكريين في الحركة الشعبية لتحرير السودان في الجنوب سلموا أكثر من 2800 طفل إلى هيئات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة التي نقلتهم بدورها إلى خارج منطقة الصراع.

وقالت بيلامي في مؤتمر صحفي عقدته في جنيف إن هؤلاء الأطفال يتلقون الرعاية في مركز استقبال في بلدة رومبك، وإن اليونيسيف ستحاول معرفة عائلات هؤلاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 18 عاما.

وأشارت إلى أن طائرتي شحن يستخدمهما برنامج الغذاء العالمي نقلتا الأطفال من منطقة الصراع في ولاية بحر الغزال في رحلات طيران سرية استغرقت خمسة أيام.

وأكدت بيلامي أنها واثقة من أن الجيش الشعبي لتحرير السودان -الذراع العسكري للحركة الشعبية لتحرير السودان- سيفي بتعهداته التي قطعها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتسريح جميع الأطفال في صفوفه والذين هم دون سن الثامنة عشرة.

المصدر : وكالات