تقارير أميركية عن تورط إيران في تفجير الخبر
آخر تحديث: 2001/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/2 هـ

تقارير أميركية عن تورط إيران في تفجير الخبر

مجمع أبراج الخبر بعد الانفجار
قالت شبكة سي. بي. أس التلفزيونية الأميركية إن المحققين الأميركيين في حادث تفجير مجمع عسكري أميركي في مدينة الخبر بالمملكة العربية السعودية عام 1996 يستعدون لتوجيه الاتهام رسميا إلى مسؤول إيراني رفيع المستوى.

وأضافت الشبكة أن المحققين حددوا أحمد شريفي -وهو مسؤول كبير في الحرس الثوري الإيراني- كأحد المسؤولين عن التخطيط لهذا الهجوم من بين عشرين شخصا يشتبه في مسؤوليتهم عن تفجير مجمع أبراج الخبر العسكرية في السعودية، مما أدى إلى مقتل 19 عسكريا أميركيا.

ونقلت الشبكة عن مصادر مطلعة لم تسمها أن المحققين الأميركيين في هذه القضية لم يعودوا ينتظرون سوى بعض عناصر الأدلة الإضافية من السعودية، قبل أن يوجهوا الاتهام رسميا إلى المسؤول الإيراني.

وذكرت تلك المصادر أن البيت الأبيض ووزارة الدفاع "البنتاغون" أبلغا بتفاصيل التحقيقات، وأن وزير العدل جون آشكروفت يستعد لتقديم تقرير بهذا الخصوص إلى الرئيس جورج بوش قريبا.

وقد رفض مسؤول في وزارة العدل الأميركية التعليق على التقرير التلفزيوني الذي أشار إلى اعتقاد السلطات الأميركية بوجود المشتبه بهم في إيران.

وكان وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز قد صرح في يناير/ كانون الثاني الماضي أن بضعة سعوديين اعتقلوا لصلتهم بالتفجير، في حين أن أبرز المشتبه بهم لايزالون فارين على حد قوله.

وأضاف الأمير نايف لصحيفة سعودية أنه سيأتي يوم غير بعيد تعلن فيه السعودية هوية من وقف وراء انفجار الخبر، وبرر تأخير الكشف عن منفذي الهجوم بوجود أدلة قوية ومهمة في الخارج، مؤكدا أن تحديد أو إعلان الشخص أو الجهة التي وقفت وراء الحادث لن يتم إلا بعد الحصول على كامل المعلومات.

وأشار وزير الداخلية السعودي إلى صلة المنشق السعودي هاني الصايغ الذي سلمته الولايات المتحدة إلى السعودية بالتفجير.

المصدر : وكالات