المدخل الرئيسي للجامعة الأميركية في بيروت

قالت الجامعة الأميركية في بيروت إن أحد أساتذتها الإداريين قد اختفى منذ يوم الخميس في ظروف مشبوهة، وإن مصيره لا يزال مجهولا.

وقالت الجامعة في بيان صدر عن رئيسها إنها فقدت الاتصال بالدكتور دين كفلن عميد شؤون الطلبة، بعد أن أبلغ مساعده مساء أمس بأنه سيعود إلى مكتبه في الجامعة عقب معاينة أحد طلبته المرضى في مستشفى الجامعة.

وأضاف البيان أن سجلات المستشفى لا تظهر أن أي طالب تمت معاينته أو إدخاله إلى المستشفى في ذلك الوقت. وأوضح أن كفلن لم يعد إلى مكتبه أو إلى شقته ولم يدخل أي مستشفى في لبنان.

دين كفلن
الأستاذ الأميركي المفقود

وأعربت الجامعة عن قلقها الشديد على مصير كفلن "الذي لا يمكن تفسيره". ويذكر أن كفلن البالغ 52 عاما أميركي الأصل تسلم منصبه في بيروت في نوفمبر/ تشرين الثاني 1999.

وقد بدأت السلطات الأمنية اللبنانية عمليات بحث واسعة عن كفلن، وقال المدعي العام اللبناني عدنان عضوم إنه لا توجد أدلة تثبت أن كفلن اختطف. وأضاف أن الشرطة تجري تحقيقا واسعا بحثا عن الأميركي المفقود الذي اختفى في ظروف لازالت غير واضحة.

ولم يعلن المسوؤلون في السفارة الأميركية أي توقع بشأن حقيقة اختطاف كفلن وإن كان قد تعرض لعملية اختطاف أم لا.

وكانت بيروت قد شهدت موجة من عمليات الخطف طالت الأجانب أثناء سنوات الحرب الأهلية التي دمرت لبنان بين عامي 1975 و1990.

يشار إلى أن منطقة الشرق الأوسط تسودها موجة عداء ضد السياسة الأميركية المؤيدة لإسرائيل في صراعها ضد الفلسطينيين والعرب.

المصدر : وكالات