أمير الكويت وبجانبه ولي العهد
رئيس الحكومة الشيخ سعد الصباح
واجهت الحكومة الكويتية الجديدة أولى عقباتها مع مجلس الأمة بعد وقت قليل من أداء الوزراء اليمين الدستورية، إذ قرر المجلس عقد جلسة خاصة لبحث المشاركة الأجنبية في تطوير حقول النفط الكويتية، رغم تأكيدات الحكومة أنها لن تتخذ أي إجراء يخالف الدستور.

وقرر مجلس الأمة عقد جلسة خاصة لمساءلة الحكومة بشأن المراحل التي تم إنجازها في إطار خطة تسمح لشركات نفط عالمية بتشغيل خطوط نفط محلية.

وستشكل هذه الجلسة المواجهة الأولى بين وزير النفط الجديد عادل الصبيح والنواب المعارضين لمشروع استثمار سبعة مليارات دولار في شمال الكويت، والذي تريد الحكومة فتحه أمام رؤوس الأموال الأجنبية.

وطلبت مجموعة نواب -وهم أربعون من خمسين نائبا في المجلس- يتقدمها المعارض المخضرم أحمد السعدون عقد جلسة خاصة لمناقشة الموضوع، باعتبار أن الخطوات الأخيرة في المشروع تنطوي على خطر، حسبما قالت.

لكن وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد الصباح طمأن البرلمان بأن الحكومة ستلتزم بالدستور ولن تخالفه، وأن الحكومة "لن تتخذ أي إجراء بدون موافقة المجلس".

وقال النائب الإسلامي ناصر الصانع الذي قاد الحملة على وزير النفط السابق الشيخ سعود ناصر الصباح إن الإجراء الذي اتخذته شركة نفط الكويت ربما يكون مخالفا للدستور.

منشأة نفط كويتية

وتأمل الكويت أن تستثمر شركات النفط العالمية سبعة مليارات دولار على مدى 25 عاما، وأن تستخدم تقنيات تفتقدها البلاد لمضاعفة حجم إنتاج حقول نفط في الشمال إلى 900 ألف برميل يوميا خلال خمسة أعوام بمقتضى اتفاقات تحصل فيها الشركات على رسوم مقابل خدماتها.

ويحظر الدستور الكويتي الاتفاقات بصيغة المشاركة في الإنتاج. ووافق المجلس الأعلى للبترول -وهو أعلى هيئة لاتخاذ القرار في قطاع النفط بالكويت- على الخطة.

يذكر أن الكويت تملك 10% من احتياطيات النفط العالمية، وقد أممت قطاع النفط بالكامل قبل عشرين عاما. وكانت الحكومة السابقة قدمت استقالتها وسط خلافات مع مجلس الأمة، إذ إن العلاقات بين المجلس والحكومة مضطربة ويشوبها التوتر.

وقد أدت الحكومة الكويتية الجديدة برئاسة ولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة في جلسة عادية عقدت برئاسة رئيس المجلس جاسم الخرافي، وهي المرة الأولى التي يحضر فيها الشيخ سعد جلسة لمجلس الأمة منذ 15 شهرا. وكانت الحكومة قد أدت اليمين الدستورية أمام أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح السبت الماضي.

المصدر : وكالات