نزوح عشرات الآلاف بسبب المجاعة في شرق السودان
آخر تحديث: 2001/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/25 هـ

نزوح عشرات الآلاف بسبب المجاعة في شرق السودان

نازحون ينتظرون المساعدات
أفادت وكالة الأنباء السودانية أن نحو مائة ألف سوداني نزحوا من قراهم في ولاية البحر الأحمر شرق البلاد هربا من المجاعة الناجمة عن الجفاف الشديد الذي ضرب المنطقة. وأوضح مسؤول في هيئة الإغاثة السودانية الحكومية أن 98 ألف قروي نزحوا إلى مدينة هيا الواقعة على بعد 600 كلم شرق الخرطوم، بعد أن قضى الجفاف على محاصيلهم وماشيتهم.

وأكد المسؤول السوداني للوكالة أن هذه الأرقام تستند إلى مسح أجرته منظمات دولية مختلفة، من بينها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع الهلال الأحمر السوداني.

وقال المسؤول إن شح المواد الغذائية والنزوح أديا إلى إغلاق عشر مدارس من أصل 29 في منطقة هيا. وقد وزعت لجنة الإغاثة الحكومية 85 ألف طن من الأرز على سكان المنطقة.

وحث البرنامج المجتمع الدولي على تقديم مبلغ 135 مليون دولار من أجل توفير المساعدات لنحو 2.5 مليون شخص يواجهون المجاعة في السودان. وقال مسؤولون في البرنامج إن هناك بعض المناطق في السودان تعاني من شح الأمطار للسنة الثالثة على التوالي، مما أدى إلى نقص الطعام والماء للناس والحيوانات.

وقالت متحدثة باسم البرنامج إن الجفاف منتشر على نطاق واسع في الشمال والجنوب، في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار المواد الغذائية عدة أضعاف، مما اضطر السكان إلى بيع ماشيتهم من أجل الحصول على ما يسد رمقهم.

وأضافت المتحدثة أنه في أقاليم مثل بحر الغزال وجونغلي يضطر السكان إلى السير بماشيتهم آلاف الأميال بحثا عن الماء والكلأ دون جدوى، وغالبا ما تنفق المواشي في الطريق. وحذرت المسؤولة الدولية من تفاقم الوضع في حالة عدم وصول مساعدات حتى أبريل/نيسان المقبل.

المصدر : وكالات