أعلن وزير الداخلية اليمني حسين محمد عرب أن قوات الأمن اعتقلت مواطنا يمنيا مشتبها في مشاركته في اعتداء بمتفجرات ضد السفارة البريطانية بالعاصمة اليمنية صنعاء في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وفي أعمال تخريبية أخرى في البلاد.

وقال عرب للصحيفة الأسبوعية "26 أكتوبر" إن المشتبه به اعتقل قبل ثلاثة أيام وسيحال إلى القضاء, مضيفا أنه "على علاقة أيضا بسلسلة اعتداءات بالمتفجرات وقعت في عدن جنوب اليمن في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي". 

 وكان الوزير اليمني أعلن الشهر الماضي عن إلقاء القبض على منفذ انفجار عدن، وقدمته الشرطة على أنه من الأصوليين الإسلاميين.

وفي صنعاء بدأت محاكمة اليمني محمد علي الجاهلي المتهم أيضا بالتورط في الاعتداء على السفارة البريطانية, إلا أن القاضي أرجأ المحاكمة إلى أجل غير مسمى بدعوى أن الشرطة لم تقم باقتياد المتهم إلى المحكمة.

وذكرت السلطات اليمنية أن الجاهلي ينتمي إلى حركة الجهاد الإسلامي, وهو متهم بتفجير شحنة من مادة "تي أن تي" في مبنى السفارة البريطانية مما تسبب في وقوع أضرار مادية.

وجاء الاعتداء غداة الانفجار الذي استهدف المدمرة الأميركية كول في مرفأ عدن، وأوقع 17 قتيلا في صفوف البحارة الأميركيين.

كما أدت تفجيرات عدن إلى تدمير جزئي لجدار كنيسة بروتستانتية، في حين أطلقت قذيفة على فندق كونتينانتل الذي كان يحتفل بالعام الجديد، غير أنها أخطأت هدفها.

المصدر : وكالات