غادرت أول دفعة من الحجاج العراقيين تضم نحو ألف حاج برا إلى المملكة العربية السعودية الجمعة، وأعلن وزير الأوقاف والشؤون الدينية العراقي عبد المنعم أحمد صالح أن عدد الحجاج العراقيين هذا العام سيصل إلى عشرة آلاف.

ويعتبر العدد المقرر أن يؤدي الفريضة هذا العام أقل من الحصة المحددة للعراق، وعزا الوزير العراقي هذا النقص للعقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة على بغداد منذ عام 1990.

وبموجب نظام الحصص الذي حددته منظمة المؤتمر الإسلامي لتجنب الازدحام الشديد كان يمكن للعراق أن يرسل نحو 22 ألف حاج. وقال أحمد صالح إنه يتعين على الحجاج تحمل نفقات الحج نظرا للصعوبات الاقتصادية الناجمة عن العقوبات.

وكانت الدفعة الأولى قد غادرت في قافلة تتكون من 15 حافلة يصحبها فريق طبي، ويتوقع أن تستغرق الرحلة 24 ساعة يعبر أثناءها الحجاج الحدود إلى السعودية. وسيرت بغداد العام الماضي أربع رحلات جوية لنقل الحجيج العراقيين متجاهلة الحظر الجوي.

المصدر : رويترز