الحرم المكي الشريف
أعلن وزير الصحة السعودي أسامة شبكشي أن المملكة ستستعين بأطباء مسلمين من الولايات المتحدة وأوروبا، للعمل أيام الحج في المستشفيات والمراكز الصحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، لتأمين الرعاية الصحية للحجاج هذا العام.

وقال شبكشي في تصريحات نشرتها صحيفة (الاقتصادية) السعودية الاثنين, إن المملكة ستستعين هذا العام للمرة الأولى "بأطباء مسلمين من الولايات المتحدة وأوروبا، للعمل أيام الحج في المستشفيات والمراكز الصحية التي تديرها الوزارة في مكة المكرمة والمدينة المنورة لتقديم الرعاية الصحية للحجاج".

وأضاف أن عشرين استشارياً في تخصصات أقسام العناية المركزة من الولايات المتحدة ودول أوروبية سيشاركون في حج هذا العام, موضحاً أن "محاولات تجرى حاليا لاستقطاب كفاءات طبية أخرى من مركز مكافحة الأمراض المعدية في أتلانتا" في الولايات المتحدة.

من جهة أخرى قال الوزير السعودي إن المملكة "ستمنع حجاج الدول الموبوءة (التي تنتشر فيها بعض الأمراض المعدية) من دخول الأراضي السعودية في موسم حج هذا العام، وذلك في إطار الترتيبات الصحية التي اتخذت لصالح الحجاج".

وأضاف أن وزارة الصحة السعودية "تنسق مع منظمة الصحة العالمية لمعرفة الدول الموبوءة بحمى الوادي المتصدع والحمى الشوكية والمالطية والأمراض المعدية الأخرى، لاتخاذ إجراءات ضد قدوم المصابين إلى البلاد، وتسببهم في إلحاق الضرر بالحجاج".

وكان مرض "حمى الوادي المتصدع" الذي انتشر جنوبي المملكة في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي قد أدى إلى وفاة 122 شخصاً. وقد أعلنت وزارة الصحة السعودية الأسبوع الماضي عن انحسار المرض في المملكة.

المصدر : الفرنسية