رجال قبائل يمنيون بالقرب من مدفع
(من الأرشيف)

أفاد مصدر قبلي يمني أن ثلاثة أشخاص بينهم طفل في الثامنة من عمره لقوا حتفهم في اشتباكات قبلية مسلحة. وترتبط الاشتباكات بالانتخابات المحلية المقبلة في محافظة عمران الواقعة على بعد 100 كلم شمال العاصمة صنعاء.

ووقعت الاشتباكات بين قبيلتي (أبو قشة) و(العصيمات) اللتين زادت الانتخابات المحلية -التي ستجرى في 20 فبراير/شباط الجاري- من حدة التوتر السياسي القائمة بينهما منذ سنوات.

وقد دفع استمرار الاشتباكات بين القبيلتين اللجنة الانتخابية إلى إغلاق سبعة مراكز تابعة للدائرة الانتخابية في المنطقة التي جرت فيها الاشتباكات .

يشار إلى أنه لم يرشح أي شخص نفسه في هذه الدائرة الانتخابية حتى الآن، إذ تمنع عناصر مسلحة من قبيلة أبو قشة المرشحين من التوجه إلى مكاتب الترشيح.

وذكرت مصادر قبلية أن وزارة الداخلية اليمنية أرسلت نحو ألفي جندي لإعادة الهدوء إلى المنطقة، لكن تبادل إطلاق نار متقطع استمر بين القبيلتين.

ونشرت السلطات اليمنية نحو ستين ألفا من قوات الجيش والشرطة، كما حركت ثلاثين ألف جندي من قوات الاحتياط، في محاولة للسيطرة على الأوضاع الأمنية في منطقة القبائل المدججة بالسلاح، والتي أودت أعمال العنف المتعلقة بالانتخابات فيها بحياة عشرة أشخاص حتى الآن.

المصدر : الفرنسية