حرب الخليج (من الأرشيف)
أعلن العراق عن إغلاق ملف طيار سعودي مفقود سقطت طائرته أثناء حرب الخليج، بعد أن أكدت تحاليل مخبرية أجريت في جنيف أن بقايا بشرية عثر عليها في الصحراء العراقية هي رفات الطيار المفقود.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية العراقية إن مختبرات سويسرية اختارها الصليب الأحمر الدولي اختبرت بقايا الطيار السعودي الذي أسقطت طائرته وثبت أنها رفاته.

وكانت طائرة الطيار السعودي العقيد محمد الناظرة قد أسقطت في منطقة نائية جنوب العراق على بعد مسافة خمسين كيلومترا من الحدود السعودية العراقية في حرب الخليج عام 1991.

وقالت صحيفة الرافدين الأسبوعية المملوكة لعدي النجل الأكبر للرئيس العراقي صدام حسين إن نتيجة التحاليل المخبرية تنهي البحث المستمر منذ أربعة أعوام عن الطيار السعودي وطائرته.

ولا زال المئات من الأشخاص في عداد المفقودين منذ انتهاء حرب الخليج، وكانت السعودية إحدى القواعد التي تمركزت فيها القوات التي قادتها الولايات المتحدة وشارك بعض الطيارين السعوديين في عمليات قصف العراق.

وأكد العراق رغبته في تسليم رفات الطيار للسلطات السعودية عبر الصليب الأحمر الدولي. إذ لا توجد علاقات دبلوماسية بين الرياض وبغداد منذ حرب الخليج التي أعقبت غزو القوات العراقية للكويت.

المصدر : وكالات