الولايات المتحدة تستعد لعمل عسكري ضد الصومال
آخر تحديث: 2001/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/24 هـ

الولايات المتحدة تستعد لعمل عسكري ضد الصومال

أفادت مصادر صحفية بريطانية أن الطيران الحربي الأميركي بدأ تنفيذ طلعات جوية فوق الأراضي الصومالية استعدادا للقيام بعمل عسكري ضد الصومال. وأوضحت المصادر أن الطلعات تهدف لتحديد مواقع معسكرات يعتقد أنها لتنظيم القاعدة لقصفها.

وذكرت صحيفة أوبزرفر البريطانية أنه في إطار خطط توسيع الحرب الأميركية على الإرهاب بدأت الاستعدادات لتوجيه ضربة عسكرية للصومال. وأضافت نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع الأميركية أن الطائرات التابعة للبحرية الأميركية نفذت عدة طلعات لتحديد موقع معسكرين يعتقد أنهما لتنظيم القاعدة قرب الحدود الصومالية الكينية.

وأضافت المصادر الأميركية أن سفنا حربية أميركية اتخذت موقعها في السواحل الصومالية قرب العاصمة مقديشيو استعدادا لمنع أي محاولة من أسامة بن لادن لدخول الصومال هربا من أفغانستان. وأكدت الصحيفة أن هذه السفن اتخذت وضع الاستعداد للمشاركة في الهجوم المتوقع في أي وقت.

كما أشارت الصحيفة إلى أن قيادة البنتاغون تسعى أيضا لتجاوز الآثار النفسية السيئة للتدخل الأميركي في الصومال عام 1993 الذي انتهي بعد مقتل 18 جنديا أميركيا.

وأكدت أوبزرفر في تقريرها أن طلعات المراقبة تزايدت خلال اليومين الماضيين. وأضافت الصحيفة أن الخارجية الأميركي أبلغت موظفي هيئات الإغاثة الدولية في الصومال بالاستعداد لوقوع عمل عسكري. وأشار التقرير إلى تزايد مخاوف السلطات الكينية من تدفق موجات من اللاجئين الصوماليين فور وقوع الضربة العسكرية الأميركية.

وكانت الصومال نفت بشدة منذ أسبوعين إيواءها لمن تسميهم واشنطن بالإرهابيين وأبدت ترحيبها بأن تقوم واشنطن بالتفتيش بنفسها. وقال رئيس الوزراء الصومالي حسن بشر فارح إن الحكومة الصومالية الانتقالية التي تحكم البلاد منذ عام وجهت رسالة للحكومة الأميركية تدعوها فيها إلى إرسال بعثة لتقصي الحقائق في الصومال وإنها في انتظار الرد.

وأدرجت الولايات المتحدة جماعة الاتحاد الإسلامية الصومالية على قائمة الإرهاب بعد الهجمات على نيويورك وواشنطن في سبتمبر/ أيلول الماضي. كما أوقفت التحويلات الخاصة بشركة البركات بسبب صلات مزعومة ببن لادن.

المصدر : وكالات