منصف المرزوقي
توجه الناشط التونسي في حقوق الإنسان منصف المرزوقي إلى العاصمة الفرنسية باريس بعد أن رفعت الحكومة التونسية حظرا على السفر كان مفروضا عليه. ونفى أحد أصدقاء المرزوقي أن يكون ذهابه لفرنسا بغرض اتخاذها منفى له بل لأنه سيعمل هناك بتدريس الطب بعد أن فقد عمله في تونس.

وقد عرض على المرزوقي مؤخرا العمل كأستاذ مساعد في كلية للطب بإحدى ضواحي باريس. وقد منع المرزوقي من ركوب طائرة متجهة إلى باريس في 6 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكانت محكمة تونسية قد حكمت على المرزوقي بالسجن لمدة عام في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2000 على خلفية أنه عضو مؤسس في منظمة غير قانونية -المجلس القومي للحريات في تونس- ونشره لمعلومات كاذبة تهدد النظام العام. إلا أن محكمة الاستئناف قررت وقف تنفيذ الحكم على المرزوقي في 29 سبتمبر/ أيلول الماضي في حين قال محاميه إن الحقوق المدنية لموكله لم ترد بعد.

وجاء الحكم على الناشط التونسي بعد أن انتقد صندوق التضامن الوطني التونسي الذي يحصل على منح من الخارج للمناطق القروية الفقيرة.

يذكر أن أعضاء في البرلمان الأوروبي من عدة دول طلبوا من الرئيس الفرنسي جاك شيراك التدخل في قضية المرزوقي أثناء زيارته الرسمية لتونس في مطلع الشهر الحالي.

المصدر : الفرنسية