شبح المجاعة والعزلة يخيم على الصومال
آخر تحديث: 2001/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/21 هـ

شبح المجاعة والعزلة يخيم على الصومال

صوماليات ينتظرن مساعدات برنامج الغذاء
العالمي في مركز بايدوا للتغذية (أرشيف)
أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أنه باشر بتوزيع الأغذية على السكان في إقليم غارباهاري جنوب الصومال منذ الأسبوع الماضي، لكنه قال إنه ما زال بحاجة إلى 80 مليون دولار لجلب المزيد من المساعدات وإبعاد شبح المجاعة عن هذا البلد الأفريقي.

وقال مسؤولو البرنامج إن الوضع الإنساني للسكان تدهور كثيرا في العام الحالي، حيث تقول الأمم المتحدة إن هناك 780 ألف شخص يعانون من نقص الغذاء وحذرت من احتمال حدوث انهيار اقتصادي شامل.

وأوضح مسؤولو البرنامج أن انعدام الأمن في البلاد حال دون وصول الإمدادات الغذائية إلى هذا الإقليم في السنوات الأخيرة، مشيرين إلى أن معظم وسائل البقاء للسكان قد نفدت.

وقالت الأمم المتحدة إن نصف الحيوانات التي يمتلكها البدو الرحل قد نفقت، في حين أرسلت الحيوانات المتبقية إلى أماكن أخرى بحثا عن المرعى.

وأشارت إلى أن إغلاق كينيا لحدودها مع الصومال لمدة أربعة أشهر في العام الحالي قد زاد الأمور سوءا في الإقليم.

وأضافت أن تجميد الولايات المتحدة لأصول مجموعة البركات -وهي أكبر شركة تعمل في تحويل الأموال إلى البلاد- كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير. وتتهم واشنطن مجموعة البركات بإقامة علاقات بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن المشتبه بأنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

ويلجأ مئات الآلاف من الصوماليين في أنحاء العالم إلى بنك البركات لإرسال الأموال إلى ذويهم في بلادهم. وتعد التحويلات المالية القادمة من الخارج أكبر مصدر للعملات الأجنبية هناك كما تعتبر بمثابة شريان حياة لشعب يكافح من أجل العيش في بلد مزقته الحروب طوال عشر سنوات.

المصدر : رويترز