أعلنت اللجنة الوطنية الانتخابية المستقلة في جزر القمر النتائج الرسمية للاستفتاء الذي نظم يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بتأييد 76.99% من الناخبين لاعتماد دستور جديد يوحد جزر البلاد الثلاث وإنهاء الأزمة السياسية التي تمر بها.

وجاء الإعلان الرسمي عن نتائج الاستفتاء بعد ثلاثة أيام من المداولات حيث قال 76.99% نعم مقابل 23.01% عارضوا الاستفتاء الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 75.37%، إذ شارك 173521 ناخبا من أصل 230211 سجلوا في جزر الأرخبيل الثلاث أنجوان وموهيلي والقمر الكبرى.

وقد نظم الاستفتاء دون عنف في الجزر الثلاث إلا أن عدة مشكلات لوجستية ناجمة عن "مشكلات معلوماتية" سجلت بحسب برنامج الأمم المتحدة للتنمية المكلف تنظيم الاستفتاء.

ويعطي الدستور الجديد الجزر الثلاث قدرا أكبر من الحكم الذاتي في إطار اتحاد جديد لإنهاء الأزمة السياسية التي بدأت عندما انفصلت أنجوان وموهيلي عام 1997. ومن المقرر إجراء انتخابات حرة اعتبارا من 31 مارس/ آذار القادم.

يشار إلى أن جزر القمر شهدت أكثر من 20 انقلابا أو محاولة انقلاب منذ استقلالها عن فرنسا عام 1975، كان آخرها محاولة الأسبوع الماضي الفاشلة عندما غزا 13 من المرتزقة جزيرة موهيلي.

المصدر : الفرنسية